بطولة القحمان 20تفاصيل التغطيات الرياضية
أخر الأخبار

بعد 30 ركلة ريال مدريد إلى ربع النهائي

تغطية: محمود المظهري – علي عايل

المباراة الأولى ( نجوم قلوة vs العربي )

تم تأجيل المباراة إلى وقت لاحق بسبب حالة وفاة لدى فريق العربي

المباراة الثانية ( ريال مدريد vs القوز )

انتهت المباراة بفوز فريق ريال مدريد بركلات الترجيح ١٤-١٣ بعد التعادل الإيجابي ١-١، مع بداية الشوط الأول الريال يبادر بالهجوم ويشكل الخطورة على مرمى القوز ولكن لم يستغل الفرص التي تحصل عليها، القوز متكتل في الخلف ويعتمد على المرتدات والاستفادة من سرعة الأطراف، بعد مرور عشر دقائق يصل القوز إلى منطقة الجزاء للريال ويبدأ في تشكيل الخطورة، إهدار الفرص مستمر في الريال والقوز يخطف الأفضلية بهدف في الدقيقة ١٨ عن طريق ( عبدالله شامي ) الذي سدد الكرة مباشرة إلى مرمى الناشري، القوز يتحسن بعد الهدف، في الدقيقة ٢٤ عبسي ينفرد بدفاعات القوز ويتحصل على ركلة جزاء نفذها بنجاح ( محمدية ) ويعلن عن هدف التعادل للريال، بعد هذا التعادل أصبحت المباراة أكثر إثارة وندية وجمالية حيث تبادل الفريقين الهجمات وتشكيل الخطورة على كل مرمى، لاعب الريال يحيى عبسي وفيصل عيد لاعب القوز مصدران للقلق والخطورة على مرمى الفريقين، في الشوط الثاني القوز يفرض سيطرته ويهدد مرمى الريال، يمضي الوقت ومازال القوز مسيطر والريال متراجع ويعتمد على المرتدات التي كان يفتقد فيها إلى اللمسة الأخيرة، تحضر التبديلات من الطرفين والقوز يخسر خدمات نحلة خط الوسط طلال اليماني بعد خروجه بداعي الإصابة، انخفض رتم المباراة قليلاً بعد المجهود البدني العالي من اللاعبين، أربع دقائق وقت بدل ضائع لم تتغير فيها نتيجة المباراة، حكم اللقاء يطلق صافرة النهاية والاتجاه إلى ركلات الترجيح لحسم الفريق المتأهل إلى الدور القادم، وفي ركلات الترجيح إثارة مختلفة حيث استمرت إلى الركلة رقم ٣٠ والتي ابتسمت لفريق ريال مدريد بعد أن أهدر لاعب القوز ذات الركلة، وبالتالي يصل ريال مدريد إلى الدور ربع النهائي حيث سيواجه فريق مجد القنفذة في مباراة جماهيرية منتظرة.

تواجد في منصة ملعب القحمان الأستاذ / حسين خبراني رئيس شئون الأندية بمكتب وزارة الرياضة بمنطقة جازان


يحتوي التقرير على ٢٤ صورة الرجاء انتظار التحميل


حكم ساحة / أحمد آدم

مساعد أول / أحمد فايز

مساعد ثاني / نواف الصحبي تشكيلة فريق ريال مدريد تشكيلة فريق القوز


معلق المباراة / أحمد سنده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى